جديد الموقع

من يتكلم في ولاة أمور المسلمين ما الواجب عليه؟

التصنيف: 
معاملة الحكام
السؤال: 

وهذا يسأل من يتكلم في ولاة أمور المسلمين ما الواجب عليه؟

الجواب: 

الواجب عليه أن يتقي الله – جل وعلا – ويتوب إلى الله من هذا، فإنه لو جيء به إليهم ما تكلم فيهم لأثنى عليهم وقال طال عمرك وطال عمرك وطال عمرك، وقد سُئِل ابن عمر – رضي الله تعالى عنهما- عن ذلك وقيل له إنا كنا إذا جالسناهم أثنينا عليهم في مجالسهم، فإذا خرجنا من عندهم وقعنا فيهم، فقال إنا كنا نعد هذا على عهد رسول الله – صلى الله عليه وسلم – يا ابن أخي النفاق، ولكن أنتم ما أدري ماذا تعدونه.

هكذا قال عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما -؛ ونحن نرى الآن بعض الناس هكذا صحيح، إذا دخلوا على الأمير طال عمرك طال عمرك، فإذا خرجوا من عنده قالوا الله يقصف عمره هذا ما يجوز أبدًا، الصلاح للولاة أثره عظيم في الناس فأنت تدعو لهم بالصلاح؛ لأنهم إذا صلُحوا صلحت الرعية، وإذا انحرفوا انحرفت الرعية، فعليك أن تتقِ الله – جل وعلا – في هذا.

أما بقية السؤال وهو أنه يريد الجوال مني ويريد نصيحة لهم، هذه النصيحة لهم فأنت تسمعهم - إن شاء الله - إياها وأنا قليل الكلام في الجوال.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي