جديد الموقع

قول الفضيل "المُؤمن يستر وينصح، والفاجِرُ يهتِكُ ويُعيِّر", هل على إطلاقه؟

التصنيف: 
آثار السلف

هذا الستر والنُّصح محلُّهُ فيما لم يُشعْ، أمَّا ما شاع وذاع فلا بأس -كما تقدَّم-، لا بأس -كما تقدَّم- أن يُبيَّن ذلك، بل قد يجِب، يُندب إليه بل قد يجِب أن يُبيِّن ذلك إذا تعيَّن عليه؛ حمايةً للناسِ من أن يتبعُوهُ على خطئهِ، وعلى كُلِّ حال، حتَّى لو كان من بابِ النُّصح هنا، وإظهارًا للناس، فإنه يرجِعُ إلام؟ إلى المقصدِ السيء أو المقصدِ الحسن، إلى النية، فإذا أراد التعيير المذموم فإنه يحرُم، وإذا أراد النصيحة الواجِبة أو المندوبة فإنه يكونُ مندُوبًا.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي