سبب النهي عن قتال الوجه في حديث (( إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ، فَلْيَتَجَنَّبِ اَلْوَجْهَ))
جديد الموقع

سبب النهي عن قتال الوجه في حديث (( إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ، فَلْيَتَجَنَّبِ اَلْوَجْهَ))

Facebook Twitter Google+ LinkedIn


أبي هريرة -رضي الله عنه-   (( إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ، فَلْيَتَجَنَّبِ اَلْوَجْهَ))،   يعني عليه في حال المحاربة أن يتقي الوجه فلا يضرب في الوجه، وذلك لأن الله قد كَرَّم هذا الوجه من الإنسان، وقد جاء بيان السبب فيه، فقال- صلى الله عليه وسلم-: (( إِذَا قَاتَلَ أَحَدُكُمْ أَخَاهُ فَلْيَجْتَنِبْ الْوَجْهَ فَإِنَّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ عَلَى صُورَتِهِ))



وجاء في الحديث الآخر حديث أبي هريرة الذي صححه أحمد وإسحاق بن راهوية وجمع من أهل العلم وشيخ الإسلام ابن تيمية وغيرهم (( إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ عَلَى صُورَةِ الرَّحْمَنِ))، لا يجوز للمسلم إذا ضرب أن يلطم على الوجه احترامًا لهذا الوجه.



© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة