الناسخ والمنسوخ في مسألة الإرث بالحلف
جديد الموقع

الناسخ والمنسوخ في مسألة الإرث بالحلف

Facebook Twitter Google+ LinkedIn
القسم : الفوائد
المشاهدات : 421

هذا كان في أول الإسلام؛ منسوخ حينما قدم النبي -عليه الصلاة والسلام - هذه المدينة الطيبة وآخى بين المهاجرين والأنصار؛ فهؤلاء كانوا يتوارثون بموجب الحلف؛ وهذه المؤاخاة دون القرابات وذوي الأرحام؛ فنسخ هذا الحكم؛ الإرث بموجب أو بمقتضى الحلف؛ هذا هو المنسوخ.



 



 ناسخه: قول الله -جلَّ وعز- في آخر سورة الأنفال :﴿وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ ﴾[الأنفال : 75] من المؤمنين والمهاجرين؛ فنُسخ الحكم للتوراث بالحلف والأخوة الإسلامية وأصبح الإرث بالقرابة.


© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة