المراء المحمود والمذموم
جديد الموقع

المراء المحمود والمذموم

Facebook Twitter Google+ LinkedIn
القسم : الفوائد
المشاهدات : 325

فالمراء على قسمين: إن كان المقصود به إظهار الحق وهو هذا الثاني فهذا جائز، وإن كان المراد به نصرة النفس فهذا لا يجوز. والاستعلاء على الناس هذا لا يجوز، فالنبي -عليه الصلاة والسلام- يقول: (لَا تُمَارِ أَخَاكَ)، ونهى عن ذلك لأن المراء سبب لإفساد المودة والمحبة بين الإخوة المسلمين.


© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة