صبر خباب -رضي الله عنه- على الأذى
جديد الموقع

صبر خباب -رضي الله عنه- على الأذى

Facebook Twitter Google+ LinkedIn
القسم : الفوائد
المشاهدات : 831

خباب -رضي الله عنه- تأذى، وعذب هذا الرجل كان قينا -رضي الله عنه- قينا بمعنى أنه كان حدادًا يصنع السيوف ويعمل في الحديد فكان له دين على العاص بن وائل السهمي، فجاء إليه قال له أريد مالي أتقاضاه يريد أن يتقاضى ماله من العاص، فقال له العاص لا والله لا أقضيك حتى تكفر بمحمد، فقال: لا والله لا أكفر بمحمد -صلى الله عليه وسلم- حتى تموت ثم تبعث قال فإني إذا مت ثم بعثت جئتني ولي ثم مال وولد فأعطيك، يعني يستهزأ بخباب وبعقيدة البعث فقال له إذا حصل هذا أني مت ثم بعثت فلتأتيني وسيكون عندي مال وولد سأعطيك مالك من دين فأعطيك الدين الذي علي فأنزل الله -عز وجل- قوله: ﴿أَفَرَأَيْتَ الَّذِي كَفَرَ بِآيَاتِنَا وَقَالَ لَأُوتَيَنَّ مَالًا وَوَلَدًا﴾[مريم:77] إلى أن قال الله ﴿وَيَأْتِينَا فَرْدًا﴾، أي سيأتي يوم القيامة هذا الذي يكذب بالبعث ويكذب بالموت أو بالبعث بعد الموت. خباب -رضي الله عنه- جاء في حديث عند ابن ماجه وعند غيره أنه تأذى حتى كان في ظهره أثر الحريق أثر النار كانوا يعذبونه بالنار -رضي الله عنه- فكان جاء في ابن ماجه أنه جاء إلى عمر بن الخطاب وجلس معه كان يجلسه بجانبه وقال له أرني ما فعل بك المشركون فأراه أثر الحديد أو أثر النار التي كانت في ظهره -رضي الله عنه-.


© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة