من المقصود بطالب الحديث؟
جديد الموقع

الفتاوي

Facebook Twitter Google+ LinkedIn

الفتاويمن المقصود بطالب الحديث؟

السؤال
هذا يقول: هل المقصود بطالب الحديث المتخصص في علم الحديث أم بالعلم الشرعي بشكل عام؟


المفتي : محمد بن هادي المدخلي التاريخ : 2016-11-24 المشاهدات : 859

الجواب :

المراد بذلك العالِمين بحديث رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وسنته العاملين بذلك، "وهل العلم والفقه إلا الحديث" كما قال أحمد – رحمه الله – فالحديث مبين لكتاب الله – جل وعلا – وشارح له ومفسّر له، مقيّد لمطلقه، مبيّن لمجمله، مخصّص لعامّه، ويأتي بأحكام مستقلة ليست في القرآن، وهو كالقرآن إذا صح إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – الإسناد، ونريد بأهل الحديث مع هذا السائرين على طريقة أهل الحديث والسنة، وإلا فكم من شخص يشتغل بالحديث وهو مبتدع لا عبرة بهم من قديم ما هو من اليوم، افتح التقريب، "تقريب التهذيب" وهو من أخصر كتب الرجال عندنا نحن أهل الإسلام، فلان بن فلان ثقة خارجي، من الخوارج، صدوق مرجي، صدوق قدري، فالعبرة بالعقيدة والسير على طريقة أهل الحديث، فإن انضاف إليها العلم فالحمد لله هذا هو الأصل الأول الذي كان عليه أهل الحديث، وإلا فالأصل الأصيل هو اعتقاد أهل الحديث، وأن تسير على طريقة أهل الحديث، وكونك تعمل بالحديث وتعظم الحديث نعم، فإن انضاف إليه العلم بالحديث فهذا الخير على خير؛ لأنه هو الأصل الأول الذي كان في أئمة الإسلام والسنة، وما نصر الدين إلا حملة الحديث وهؤلاء الذين ذكرنا لكم أوصافهم رووا عنهم عند الحاجة بشروط، وقالوا لنا روايته وعليه بدعته عند الحاجة إليه بشروط معروفة في مواطنها في كتب علوم الحديث، ليس هذا محل البسط فيها وهو مسألة الرواية عن المبتدع، فإذا كان هذا الإنسان طالب علم حديثٍ وعلى طريقة أهل الحديث فقد حاز الخير كله – نسأل الله من فضله-.



 





© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة