الرد على من يقول أن البراءة من المبتدعة تكون من بدعهم وأفعالهم لا من أشخاصهم
جديد الموقع

الفتاوي

Facebook Twitter Google+ LinkedIn

الفتاويالرد على من يقول أن البراءة من المبتدعة تكون من بدعهم وأفعالهم لا من أشخاصهم

السؤال
كيف نرد على من يقول إن البراءة من أهل البدع والأهواء تكون من بدعهم وأفعالهم لا من أشخاصهم.


المفتي : محمد بن هادي المدخلي التاريخ : 2016-11-24 المشاهدات : 1520

الجواب :

طيب وأشخاصهم ماذا تعمل معهم؟! تتلقاهم بما؟! بالأحضان، هذا أمر غريب هذا جمع بين النقيض الله -جل وعلا- يقول: {لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ}[سورة المجادلة : ٢٢]، والنبي -صلى الله عليه وسلم- لما هجر أصحابه الثلاثة الذين تخلفوا عن الغزو معه غزوة العسرة في غزوة تبوك هجر أفعالهم فقط؟ أما أنه قال للصحابة لا يسلِّم عليهم أحد؟! حتى السلام أمرهم بعد السلام عليهم، بل أمر نساءهم أن يعتزلنهم، في أكثر من هذا؟!



وهذا الحديث أصل عن أهل السنة جميعًا في هجران أهل البدع، وأنه على التأبيد حتى يتوبوا، والسلف مجمعون على أنك تلقى المبتدعة بوجه مقفهر ما تنبسط له، وإلا كيف يعرف أنه على بدعة وعلى خطأ وعلى ضلال وعلى انحراف إذا استقبلته بالترحاب؟!! اللهم إلا في الحالات المستثناة التي ذكرها أهل العلم مثل أن تطمع فيه أو يغلب على ظنك أنه جاهل فتعلمه وتنصحه ونحو ذلك، أما المعاند فلا ليس له إلا هذا أيها الأخ السائل الكريم.

 



© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة