حكم أخذ الأدوية لعلاج بعض الأمراض النفسية
جديد الموقع

الفتاوي

Facebook Twitter Google+ LinkedIn

الفتاويحكم أخذ الأدوية لعلاج بعض الأمراض النفسية

السؤال
هذا سائل يقول: بعض الأخوة عندهم مرض يسمى اضطرابُ نقص الانتباه، والأطباء ينصحون ببعض الأدوية التي تسكِّن الشخص، وكثرة أفكاره واضطراب انتباهه، هل هذه الأدوية جائزٌ أخذها؟


المفتي :  عبد الله بن عبد الرحيم البخاري التاريخ : 2016-12-09 المشاهدات : 1459

الجواب :

على كلِّ حال، إذا نصح بهذا طبيبٌ حاذقٌ يعرف هذا، وليس أخذته من فلان، ولا علاَّن، من أصحاب القنوات الذين يظهرون في القنوات، ويتكلمون، ما هو يتصلون فلان وعلاَّن وهكذا، ويصف من عند رأسه، ما يصلح مثل هذا.



إذا كان قد نصح طبيبٌ حاذِقٌ عارف ضرورة أخذ هذا الدواء، ما أدري أيش اضطراب نقص الانتباه هذا ما هو، الله أعلم، أول مرة أسمع به.



على كل حال إن نصح فلا بأس بأخذه بحذرٍ وقدر، لا بأس بأخذه بحذر إذا كان هذا يعينه على مرضه، وبلائه، نسأل الله أن يشافيه.



لكن هنا نقطة، كثيرٌ من أدوية أصحاب النفسيات هذه مشاكلها أيضًا كثيرة، فينتبه الإنسان ويكون على بينة، يُراجع أكثر من طبيب، ويستفتي في ذلك أكثر من طبيب، أما من حيث الأصل جائز كما قلنا، على الأصل الذي ذكرنا.

 



© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة