يفطرون قبل الأذان وهم وسط المدينة وحولها جبال يفطرون بعد نزول القرص وراء الجبل
جديد الموقع

الفتاوي

Facebook Twitter Google+ LinkedIn

الفتاوييفطرون قبل الأذان وهم وسط المدينة وحولها جبال يفطرون بعد نزول القرص وراء الجبل

السؤال
هذا يقول شباب يفطرون قبل الأذان بخمس وعشرين دقيقة ونحن في وسط المدينة مقيمين وحولها جبال فهم يفطرون بعد نزول القرص وراء الجبل.


المفتي : محمد بن هادي المدخلي التاريخ : 2016-10-07 المشاهدات : 1530

الجواب :

لا هذا ما يصلح، يقول "يعملون بفتوى الشيخ الألباني"، الشيخ الألباني قال لهم إذا نزلت خلف الجبل ما أظن الألباني يقول هذا، لكن هذا من الفهم الذي فهموه أما الألباني أنا أحلف بالله عنه أنه يقول: (إذا أقبل الليل من ها هنا وأدبر النهار من ها هنا وغابت الشمس فقد أفطر الصائم)، أما يقولهم أفطروا إذا الشمس خلف الجبل هذا كذب على الشيخ ناصر، بل لا يقوله من هو أقل من الشيخ ناصر بمرات ما دامت الشمس فوق فما يقول أحد بهذا، ولذلك نحن قلنا إن النبي – صلى الله عليه وسلم – جمع بين هذه الأمور الثلاثة كل ذلك مبالغة في التوكيد لذهاب النهار. وخروجه وانتهائه والتأكيد على دخول الليل على أن هذا الدخول دخول الليل أقبل الليل من ها هنا أنه كانت هذه الظلمة بسبب غروب الشمس لا بسبب كونها خلف جبل إذا كنت في منطقة حولك جبال، ولا بسبب كونها خلف الغابة إذا كنت في منطقة تسكن فيها بين الغابة ذات شجر كثيف، أو بسبب غيم هذا لا عبرة به، العبرة كلها بسقوط القرص لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: وغابت الشمس فلا بد من تحقق الغروب وإقبال الليل بهذا الأمر وهو غروب الشمس.

فهذا الكلام الذي ينقلونه عن الشيخ رحمه الله لا يصح عنه، وأقول لك أفطر مع جماعة المسلمين وصم معهم فإذا غاب القرص وراء الجبل ولم تسقط الشمس فلا تأخذ بقول هؤلاء وإنما عليك أن تأخذ بمغيب الشمس، ما دمت تعلم أنها خلف الجبل كيف تفطر!!




 



© موقع ميراث الأنبياء 2016 جميع الحقوق محفوظة