جديد الموقع

الصلاة

هل يجوز للمسافر أن يؤم بالمقيمين في الصلاة؟

التصنيف: 
الصلاة
الأذان والإقامة
السؤال: 

هذا يسأل: هل يجوز للمسافر أن يؤم بالمقيمين في الصلاة؟

الجواب: 

نعم، وفي الصحيح أن النبي – صلّى الله عليه وآله وسلم – أَمَّ أهل مكة، وقد كان مسافرًا – عليه الصلاة والسلام - وفيهم مقيم، لكنه إذا كان في صلاة رباعية بَيَّن لهم ذلك أنهم يتموا صلاتهم بعد سلامه لأنه مسافر كما فعله رسول الله – صلّى الله عليه وسلم-.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري

حكم تحريك السبابة في التشهد

التصنيف: 
الصلاة
صفة الصلاة
السؤال: 

هذا يسأل سؤالات عديدة - يبدو أنه معتمر- قال أنه يسأل عن الراجح في تحريك السبابة في التشهد وما هي كيفيتها؟

الجواب: 

أولًا في خطأ إملائي - بارك الله فيك- انتبه كتب الباء بائين متجاورتين وتاء مربوطة هذا غلط، فصل بينها بالألف.
هذا ما يتعلق بتحريك السبابة في التشهد كما يقول، المسألة هذه مطروقة ومبحوثة ومُتكلم فيها من قديم؛ نحرك أم نكتفي بالإشارة وعلى كل حال - بارك الله فيك- من أشار بلا تحريك ففعله صحيح ومن حرّك مُشيرًا ففعله صحيح - إن شاء الله - والأمر في هذا واسع.

 

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري

إياكم والتهاون في الصلاة

ألقاها 14 جمادى الآخر  1439هـ في مسجد السعيدي بالجهراء، ونقلت نقلاً مباشراً عبر إذاعة موقع ميراث الأنبياء الرئيسيةالصلا

الشيخ: 
خالد بن ضحوي الظفيري
التصنيف: 
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
الصلاة
خطبة الجمعة
يوم الجمعة
تاريخ النشر: 
الجمعة, آذار (مارس) 2, 2018
الوسوم: 
الصلاة، إقامة الصلاة، تارك الصلاة، خطبة الجمعة، يوم الجمعة

من كان تحت البنج وأفاق بعد ثلاثة أيام كيف يفعل فيما فاته من الصلوات؟

التصنيف: 
الصلاة
السؤال: 

هذا يسأل أن رجلا دخل غيبوبة تامة بسبب البنج؛ لأنه تحت الفحص، وبعد ثلاثة أيام أفاق، فهو يسأل كيف يفعل مع الصلوات التي فاتته خلال هذه الأيام؟

الجواب: 

يقضي تلك الصلوات، ويصليها، ويكفيه إن شاء الله.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري
الوسوم: 
الصلاة

تارك للصلاة بحجة أنه لم يجد عملا

التصنيف: 
الصلاة
السؤال: 

هذا يقول: عندي أخي تاركٌ للصلاة، وقد نصحتهُ أنا وأمي وأبي، فصلَّى فترةً ثم ترك الصلاة، وقال: إن الصلاة لم تفعل لي شيئًا، لأنه لم يجِد شُغلًا ، كيف أعامله؟

الجواب: 

هذا بلاءٌ وابتلاء، انصح له، وأعِد الكرَّة مرة، هذا أمر.

وكذلك الدعاء له في ظهر الغيب، بأن الله يشرح صدره للحقِّ، وأن يثبِّتهُ عليه، ثم إذا لم يستجب، ولم ينتصِح ولم يرجِع، فمثل هذا تجانبه، يجبُ أن يُجانب، وإن كان في بلدٍ يقيم شرع الله، يُشتكى إلى الحاكم الشرعي ليُنظر في أمره.
الأمر الثالث: هو يريد أن يتاجر، يعني يريد أن يصلي حتى يجد شغلًا، من قال: بأن الصلاة توجِد شغلًا، من قال أن الصلاة  تورِد العمل، أو توفِّر لك وظيفة، لا علاقة بين هذا وذاك، لا علاقة، لكن من يتقي الله يجعل له مخرجا، ويرزقه من حيثُ لا يحتسب، فيصبِر، ولابدَّ معلومٌ – بارك الله فيك- أن جملةً من الأمور يسبقها تمحيص، ﴿أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّـهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ ﴿١٤٢﴾[آل عمران: 142]
لابدَّ من التمحيص، فلا يجوز لا له ولا لغيره أن يربط إقامة طاعة الله بأن يجد وظيفةً ولاّ عملًا، كمن يأتِ الآن يمدُّ يديه إلى أوساخ الناس من الحزبيين كمان، يقول: يا شيخ السلفيين ما أعطوني مثلًا، أنت تمشي مع السلفيين حتى يعطوك؟!!، أم تمشي مع السلفيين وتتديَّن لله بالعقيدة السلفيَّة دينٌ تتديَّن لله به، أنت تتاجر بهذه العقيدة، وتتاجر بهذا المنهج السُّني، {والله يعلم ما يبيتون}.

من يتبِّعه كما قال هرقل عندما سأل أبا سفيان: من يتبِّعه -عليه الصلاة والسلام- قال: أغنياء الناس أم فقراءهم؟ قال: فقراؤهم، قال: هكذا أتباع الأنبياء، طيب ماذا نفعل؟؟

لكن لا يعني بالضرورة أن تُسلِم أخاك لمن وُجِد على ماذا؟، بحاجة شديدة، من يتيسَّر له، وأمكن له أن يعين جميع إخوانه المحتاجين من أهل السنة يفعل، وجزاه الله خيرًا، وهذا من التعاون على البرِّ والتقوى، ويعفُّ إخوانه، لكن إن لم يفعل؟ تمشي لأوساخ الناس!! احمل حزمة حطب واحتطِب خيرٌ لك أن تسأل الناس منعوك أو أعطوك.
 

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري
الوسوم: 
الصلاة