جديد الموقع

العقيدة والمنهج

دعوة الإخوان المسلمين حقيقتها وخطرها

ألقاها يوم الاثنين 16 رجب 1439هـ بمسجد قباء في المدينة النبوية، ونقلت نقلاً مباشراً عبر إذاعة ميراث الأنبياء الرئيسية

الشيخ: 
سليمان بن عبد الله أبا الخيل
التصنيف: 
الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
العقيدة والمنهج
الوسوم: 
الإخوان المسلمون، حقيقة دعوة الإخوان المسلمين، خطر الإخوان المسلمين

الرد على من ينشر عبارات طعن في الشيخ ربيع حفظه الله

التصنيف: 
العقيدة والمنهج
السؤال: 

هذا يسأل يقول: بعض الطلبة يردد عبارات طعن في الشيخ ربيع - حفظه الله- وأنه أصبح يُلَبّس عليه من بعض طلبة العلم وينشر ذلك – يعني هؤلاء – وينشر ذلك الطلاب وأزعج الأخوة في البلد فكيف نتعامل مع هؤلاء؟

الجواب: 

هذه الطعن سواء في الشيخ العلامة ربيع بن هادي أو الشيخ العلامة عبيد الجابري أو الشيخ العلامة عبدالمحسن العباد أو الشيخ العلامة صالح الفوزان أو غيرهم من علماء أهل السنة هذه كما قيل شنشنة أعرفها من أخزم، أسألكم سؤالاً؛ الوقيعة في الشيخ ربيع خاصة؛ من سبق هؤلاء الصبية و الغلمان الأغرار من سبقهم إلى هذه الوقيعة أما سلفهم في هذا والطعن على الشيخ بأنه يُلَبّس عليه، ويؤثر عليه من حوله، و، و، و، أما سبقهم إلى هذا وسلفهم في هذا هم أهل الأهواء؟ من القطبية، والسرورية، والحدادية وغيرهم من أهل الأهواء؟! ولحقهم في ذلك جماعات، من أب، جماعة أبي الفتن وغيرهم ممن ركب هذه الموجة، هؤلاء هم سلفهم، وبهم يستَنّون، وهذا فيه قدحٌ مباشر بالشيخ - حفظه الله - من أنه لا يعي، ولا يعقل، ولا يُدرك ما يحاك له ويحاط به، فهذه كذبة لها قروون، وسلف هؤلاء كما قلتهم أهل الأهواء والبدع، ومن علامة أهل البدع الوقيعة في أهل الأثر، فهمت هذا؟ فهذه شنشنة أعرفها من أخزم، لا تعر هؤلاء سمعك، واضرب بقولهم عرض الحائط، كما ضربت أقوال أولئك، فذهبوا إلى مزبلة التاريخ، وسيذهب هؤلاء إن لم يتوبوا، سيذهب هؤلاء إن لم يتوبوا ويرجعوا إلى جادة الصواب.
فانتبه؛ الشيخ عالم من علماء المسلمين يصيب ويخطئ كغيره من أهل العلم، لما لا يقول هؤلاء الرويبضات مثل هذا الكلام في حق غيره من أهل العلم؟ لماذا يخافون الكلام في غيرهم من بعض من سمّيت في أول الجواب؟! لا يتكلمون إلا في الشيخ ربيع أو الشيخ عبيد صحيح؟! إذا ما جاء الأمر إلى شيخنا العلامة العباد، أو الشيخ العلامة صالح الفوزان، أو غيرهم من أهل العلم أو سماحة المفتي ما قالوا هذا الكلام، إن قال بعضهم فيقول ذلك خِلسة وخُفية، يُسِرُّ لعله نفسه، صحيح؟! انتبه من هذا الكلام، }وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ{ كونه يُردّد في البلد قد ردد هذا قبله من ذكرنا، ولا يصح إلا الصحيح، الخطأ يجب أن يُرجع عنه، وإذا ما وقع خطأ من أحد من العلماء تحفظ الكرامة، وتحفظ المكانة، والخطأ لا يقبل، عفا الله عنه، اجتهد فلم يصب، انتهى، أخطأ الإمام مالك - رحمه الله؛ الليث بن سعد يقول: أحصيت على مالك سبعين مسألة خالف فيها نص حديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم. هل طُعن على مالك في هذا؟! هل طُعن على الليث بهذا؟! مالكم كيف تحكمون، بقيت مكانة الإمامين كما هي، والخطأ لا يقبل، انتهى، نقطة، حُفِظت المكانة والمنزلة ولم يؤخذ بالخطأ، ما هذا الخبط والخلط؟! وعقد ألوية الولاء والبراء على مقالةٍ فاسدة، ليس عليها أثارة من علم، وليس عليها هُدى من الله، إلى متى نحن على هذا العبث؟! أوكلما جاءكم رجل أَلْحَن حجة من آخر تركتم دين محمد - صلى الله عليه وسلم - لقوله؟! ما فائدة طلب العلم؟! ما فائدة الجلوس إلى العلماء؟! ما هذا الارتجاج؟! ما هذا الاختلال؟! ما هذا عدم الاتزان؟!  إلى متى نحن على هذا، ولا حول ولا قوة إلا بالله، نسأل الله السلامة والعافية.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري

كلما رأوا رجلا في عمل صالح قالوا له إسأل الله الإخلاص

التصنيف: 
العقيدة والمنهج
السؤال: 

هذا يقول:كثرت ظاهرة بين الشباب وهي كلما يجدون الرجل في عملٍ صالح يقولون: اسأل الله الإخلاص وغيرها من العبارات، يعني إذا وجدوا شخصًا متنسّكا أو طالب علم قالوا له اسأل الإخلاص يذكرونه بالإخلاص؟ كأنه هذا هو السياق.

الجواب: 

التذكير بالإخلاص واجبٌ من الجميع، يُذكّر بعضنا بعضا بضرورة العناية بالإخلاص وتعاهده، الإخلاص لا يعني أنه تخلص في اليوم مرة، ثم تترك، يجب أن تستصحب هذا الإخلاص فيما يُقرّبك من الله من الأعمال الصالحة، ومن ذلك الأمور المباحة حتى في نومك وأكلك وقيامك وذهابك، فإن هذه من القُربات إذا ما أخلصت فيها لله - جلّ وعلا-.
الأمر الثاني: كونهم يقولون له اسأل الله الإخلاص أو يطلبون منه أن يسأل الله الإخلاص، أخشى من هذه العبارة ما أخشاه، أنهم يطعنون في إخلاصه، وفي المقابل يُزكّون أنفسهم بالإخلاص، وهل هذا الفعل - الطعن في إخلاص فلان والتلميح بإخلاصك- هل هذا من الإخلاص؟! ليس هذا من الإخلاص في شي، التذكير على وجه العموم تسأل الله - جلّ وعلا- أن يخلص لنا ولكم الأعمال، ليس بالضرورة أن تأتي ولا يجوز لك أن تأتي له تقول له كذا، تقول له كذا، تقول له كذا، لما في هذه العبارة من تزكية للنفس، وطعن في الآخرين، فابتعد واحفظ لسانك من هذا، ثم هل هذا مستعملٌ عند السلف؟! وأنهم كانوا يأتون لمن يرونه على طاعة وقربة يقولون له هكذا! يُردّدون هذا! يُذكّرون بالإخلاص، أمّا يأتون إلى كُل شخص أو إلى آحاد الناس فيفعلون معه هذا؛ لا أحفظ هذا عنهم - رضي الله عنهم-.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري

نبذه عن الشيخ علي بن سنان آل سنان رحمه الله

التصنيف: 
العقيدة والمنهج
طلب العلم
السؤال: 

~~هذا يسأل الأخ يريد كلمة أو نبذة مختصرة عن شيخنا العلامة علي بن سنان آل سنان -رحمه الله-.

الجواب: 

~~شيخنا الشيخ العلامة المُحدث علي بن سنان آل سنان - رحمه الله- من العلماء الزُّهاد - رحمة الله تعالى عليه- له جهد عظيم في نشر السنة، وتقرير عقيدة السلف، ونَذَر نفسه هذا الرجل - رحمه الله- للتعليم والتدريس، فأغلب أو جُلّ وقته كان في تدريس الناس، وتعليمهم في المسجد النبوي الشريف، وكان - رحمه الله- من أكثر المشايخ في المسجد النبوي تدريسًا، فله دروس بعد الفجر إلى قريبٍ من الضحى، وله دروس قبل الظهر، وله درس بعد الظهر، وله دروس كانت بعد العصر، وله دروس بين المغرب والعشاء، وكان يُدرّسنا أيضًا بعد العشاء، وكان المسجد النبوي يُغلق بعد صلاة العشاء بساعة ساعة وكذا قليلا؛ لقيام العمال بنظافة المسجد وتهذيبه وكذا وكذا، فكان الشيخ - رحمه الله- من آخر من يخرج من المسجد حتى يأتي المسؤولين فيقولون: يا شيخ نريد أن نُغلق، فنخرج، آخر من يخرج الشيخ ويغلقون باب المسجد النبوي، هكذا كانت أوقاته - رحمه الله- معمورة بالتعليم ونشر السنة، يُدرّس كتب العقائد، وكتب السنة، وكتب اللغة، وكتب الفقه، والأصول وغيرها - رحمه الله-، وعنده غيرة شديدة على السنة وتواضع جم وكان الامام شيخ الاسلام عبدالعزيز بن عبدالله بن باز أسند إليه النظر فيما يجري أحيانا بين الأزواج تعرف من قضايا الطلاق ونحو ذلك، وكّله في السماع والنظر ،ليسمع وينظر إما أن يفتي أو أن يرفع الى الشيخ المفتي عبدالعزيز رحمه الله، ليأخذ منه الجواب والتوجيه، فهو رجل من العالمين العاملين - رحمه الله-، نحسبه كذلك والله حسبنا وحسيبه، ولكنه كان إذا ما رأيت هذا الرجل؛ أقول من يرى ذلك العالم العامل وصنهه من أهل العلم في ذلك الوقت كشيخنا العلامة محمد أمان وغيره تتذكر حديثًا أخرجه الإمام مسلم في الصحيح (إن الله يحب العبد التقي النقي الخفي) لا تلحظ منه علامة من علامات العجب ولم نسمع منه كلمة تدل على كبر أو تلبس بما لم يعطى والله لا نعرفه إلا متواضعاً وَرِعاً بعيداً عن القيل والقال فيما لا يعنيه، يحفظ وقته ويحفظ لسانه لا يشتغل إلا بالعلم وتعليم الناس، والانتصار للسنة ومثله شيخنا محمد امان وغيرهم كثير رَحِم الله الأموات وحفظ الله الأحياء.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري

أسباب النجاة من الفتن

ألقيت يوم الاثنين 24 جمادى الآخر 1439هـ في مسجد قباء بالمدينة النبوية، ونقلت نقلاً مباشراً عبر إذاعة ميراث الأنبياء الرئيسية

الشيخ: 
الشيخ د. محمد بن أحمد الفيفي - الشيخ د. علي بن يحيى الحدادي
التصنيف: 
الدعوة
العقيدة والمنهج
وصايا ونصائح
الوسوم: 
النجاة من الفتن، أسباب النجاة من الفتن، العقيدة والمنهج، وصايا ونصائح

شرح حديث إن الله يرضى لكم ثلاثاً و يسخط لكم ثلاثاً

خطبة جمعة ألقاها يوم الجمعة 6 رجب 1439هـ بجامع الخالدي بحي الفيحاء بمدينة جدة ونقلت نقلاً مباشراً عبر إذاعة موقع ميراث الأنبياء

الشيخ: 
أسامة بن سعود العمري
التصنيف: 
العقيدة والمنهج
الإيمان بالله
الشرك وأنواعه
خطبة الجمعة
يوم الجمعة
تاريخ النشر: 
السبت, آذار (مارس) 24, 2018
الوسوم: 
عبادة الله وحده، خطر الشرك بالله، الاعتصام بحبل الله، نصيحة ولاة الأمر، النهي عن قيل وقال، النهي عن كثرة السؤال، النهي عن إضاعة المال

حق الله على العبيد

ألقاها في 4 رجب 1439هـ في جامع عمر بن الخطاب رضي الله عنه بحفر الباطن، ونقلت نقلاً مباشراً عبر إذاعة ميراث الأنبياء الرئيسية

الشيخ: 
عبد الله بن صلفيق الظفيري
التصنيف: 
الدعوة
العقيدة والمنهج
الإيمان بالله
الإيمان والكفر
الوسوم: 
عبادة الله، حق الله على العبيد، لا إله إلا الله، لا معبود بحق إلا الله