جديد الموقع

مَن لم يكُن هَمَّه إلا بطنه وفرجه؛ عُدَّ من البهائم