جديد الموقع

أعاني من عدم القدرة على تنظيم الوقت في الدراسة والحفظ والمراجعة؛ فما هو التوجيه؟

التصنيف: 
طلب العلم
وصايا ونصائح
السؤال: 

هذا سائل يقول: أعاني من عدم القدرة على تنظيم الوقت في الدراسة والحفظ والمراجعة؛ فما هو التوجيه؟

الجواب: 

لقد تكلمنا أيضًا غير مرة ضرورة حفظ الوقت والمحافظة على الوقت، نعم تعاني ولست أنت الوحيد الذي يعاني، كثيرون يعانون من هذا الذي ذكرته، هذه المعاناة لها أسباب من أعظم الأسباب - بارك الله فيك- قلة التوفيق من الله لك، راجع نفسك وحاققها لماذا أنت كذلك؟ ابحث ونقّب ستجد الخلل ومكمكن الخلل، قد تكون مقصّرًا في حق من حقوق الله - جلا وعلا- ومذنب في جنبه -جلَّ وعز- وإذا ما خلوت تنتهك محارم الله، وقد تكون وقعت في حقوق آدميين ولم تستبرأ منهم أو تستحلهم وقد وقد وقد، يقول ابن مسعود -رضي الله تعالى عنه- وهذا أيضًا مأثور عن سفيان الثوري -رحمه الله- "إني لأحسب الرجل ينسى العلم يتعلمه بالذنب يعمله" هذه الذنوب تحرق، وتكون سببًا للنسيان، عندما تشتغل في القيل والقال والذهاب والإياب والركض خلف الفتّانين المفتونين والرويبضات، قطعًا سيأتي عندك هذا الشتات في الحفظ وفي المراجعة وفي المذاكرة، بل وفي الاتزان فلا تكون شخصًا متزنًا تتلفظ الألفاظ البذيئة وتتعامل المعاملات القذرة، ولا يسلم منك حجر ولا مدر، بل حتى مثل هذه الجمادات لعلها لا تسلم من اعتداءاتك فضلًا عن البشر، فضلًا عن إخوانك، انتبه -بارك الله فيك- هذه لها أسباب خفية وأسباب ظاهرة، ومن أعظم ذلك أيضًا ذهاب البركة إن الله - جلَّ وعلا- لا يبارك لك في وقتك ولا يبارك لك في عقلك، ولا يبارك لك فيما تعلمت فماذا عساك أن تفعل إن نزع الله منك هذه البركة؟  {وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا} [مريم : 31] البركة إذا ما نزعت ذهب الخير الكثير من الشخص، ومن الأسباب أيضًا أن هذا الشاب لا يعرف بماذا يبدأ ولا كيف يبدأ فما هو الأهم وما هو المهم ومن الأسباب أنه يسير بسياسة القطيع؛ يُسَيّره غيره سياسة القطيع، تجد من القطيع العشرات عشرين ثلاثين يسوسها واحد، أليس كذلك؟ لا تدري ترعى تمشى أي مكان يسوسها تمشي، فهو يسوسه غيره ورضي أن يكون كذلك، ولهذا يدخل في مثل هذا الإرباك فيضيع عليه الوقت ويضيع عليه العمر، ثم يعض أصابع الندم، وأنت الذي فرَّطتَ، فراجِع وحاسب نفسك، وتأمَّل فيما ذكرنا.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري