جديد الموقع

الرد على من يقول لابد للسلفي أن يتابع ويعرف كل ما في الساحة

التصنيف: 
العقيدة والمنهج
وصايا ونصائح
السؤال: 

هذا سائل يقول: انتشر في بلاد الغرب خصوصًا من يقول لابد للسلفي أن يعرف وأن يتابع كل ما في الساحة، يقول لابد للسلفي أن يعرف ما يحصل في الغرب أو ما يحصل في الساحة.

الجواب: 

هكذا؟ معقول هذا يا جماعة الخير؟ الواجب على السلفي الذي لابد أن يقوم به السلفي أن يتعلم أمر دينه، هذا الذي يجب أن يقال، لابد للسلفي في الغرب ولا في الشرق في الشمال ولا في الجنوب، ولا في أي مكان أن يتعلم أمور دينه، وأن يتعبد لله بالعلم الصحيح، هذا هو الواجب، أما ما يحدث من قال أنه لابد من قال؟ من قال أنه يجب على كل أحد أن يعرف ما يجري في الساحة في كل مكان؟، هذا أمر محال، وهذا إيجاب ما ليس بواجب بل لا يجوز إيجابه، وإنما هناك بعض الناس في بعض البلدان من طلاب العلم والدعاة إلى الله من خيرة الناس أو من خيار الناس عنده من العقل والرّجحان والعلم والإدراك ما ينبغي له أحيانا وهو يدعو إلى الناس ويعلم إخوانه وأهل بلده إذا ما بلغه شيء يجري في الساحة أن يكون على معرفة بإدراك ذلك عل سبيل الانتباه حتى لا يقع فيما وقع فيه غيره، ليحذر لا لينشر ذلك، وكلٌّ بحسبه؛ فتنة في الشرق ما لك ولها في الغرب؟ قد نجَّ الله أهل الغرب منها، وهكذا يقال، أما أنه لابد! لابد! من أَوْجب هذا؟ ومن يوجب هذا؟ فيجب أن تُصحّح هذة المفاهيم الذي يقول يجب أن تعرف يعرف السلفي كل ما يجري في الساحة، هذا المسكين لو جاء شهر رمضان المبارك في بلادٍ بالأهلة وبالرؤية الشرعية وبعضهم بالمنظار وبعضهم بالتقويم؛ يا شيخ نصوم مع السعودية ولا نصوم ما أدري من، نفعل كذا ولا نفعل كذا، نمسك مع من؟ مع هؤلاء ولا مع أولئك؟، نصلي إحدى عشر ركعة ولا ثلاث وعشرين ركعة؟ نفعل كذا ولا نفعل كذا، يبدأ يسأل الذي لابد أن يعرف ما يجري في الساحة، وهو لا يعرف ما يقوم أو تقوم به عبادته هذة في مسائل ركنٍ من أركان الدين، وقل مثل هذا في مسائل الصلاة وغير ذلك صحيح؟ هذا الذي يجب أن تعرفه ويجب أن تتعلمه.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري