جديد الموقع

بعض الطلبة يسأل من باب الفضول من أين أنت وماذا تقرأ فهل هذا تدخل فيما لا يعنيه؟

التصنيف: 
الأخلاق والآداب
السؤال: 

يقول: بعض الطلبة يسألون من باب الفضول عن بلادنا من أين أنتم أو بعضهم يراك تقرأ فيقول: ماذا تقرأ ويأخذ ويقلب الكتاب، فهل هذا من التدخل فيما لا يعنيه؟

الجواب: 

أنت تقول من باب الفضول والفضول هل هو يعني مُرَغَبٌ فيه ولا مُرَغَبٌ عنهُ؟ فضول مالك ولِهذا من أين أنت؟ ومن أين جئت؟ إلا إذا كان سؤالاً عامًا وجلس إليك وجلست إليه وسألت عن حاله، أما ماذا تقرأ؟ ماذا تأكل؟ ماذا تشرب؟ ماذا تفعل؟ -لا حول ولا قوة إلا بالله-، هو سؤاله يقول يأخذ الكتاب الذي تقرأ ويقلبه وينظر، إذا كان يسأل عن كتاب ليس عنده ويرغب في شرائه أو رأى من نصح به فاستفسر عنه لا حرج منه، أما هو في السؤال يقول من باب الفضول هكذا يقول، فالفضول مُرَّغَبٌ عَنْه.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري