جديد الموقع

تزوجت بنية الرجوع إلى زوجها الذي طلقها ثلاثًا، بدون إخبار الزوج، هل لها ذلك؟

التصنيف: 
النكاح
السؤال: 

يقول: تزوجت بنية الرجوع إلى زوجها الذي طلقها ثلاثًا، بدون إخبار الزوج، هل لها ذلك؟

الجواب: 

لا، ليس لها ذلك، قال النبي –صلى الله عليه وسلم- للتي فعلت مثل هذا: ((لَا، حَتَّى تَذُوقِي عُسَيْلَتَهُ، وَيَذُوقَ عُسَيْلَتَكِ ))، فلابد أن يكون النكاح نكاح رغبة، لا نكاح تحليل، وإذا  كان الزوج هذا لا يعلم، لا يدخل تحت الإثم، وهو قول النبي –صلى الله عليه وسلم- : ((لَعَنَ اللَّهُ الْمُحَلِّلَ ، وَالْمُحَلَّلَ لَهُ))، وسماه التيس المستعار، يعني يؤتى به ليلقح فقط، فلا إثم عليه مدام لا يعلم، لكن الإثم عليكِ، وإذا كنتِ كذلك فهذا الزواج لا يُعتبر شيئًا، لابد أن يكون الزواج زواج الرغبة، لا زواج التحليل.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي