جديد الموقع

طاف وزوجه للوداع ثم ذهبا للحرم فصليا الظهر لتأخر قدوم الحافلة فهل عليهما شيء؟

التصنيف: 
طواف الوداع
السؤال: 

يقول رجل وزوجته طافا طواف الوداع وأكملاه حوالي الساعة الحادية عشرة قبيل الظهر، والحافلة أتت الساعة الثانية أو الثانية والنصف بعد الزوال، وذهب فصلى الظهر في الحرم فماذا عليه؟

الجواب: 

لا عليه، مادام هذا هو وقت الفصل هذا يسير، كونه انتهى كانت الحافلة تأتي في هذا الوقت، فانتظر قليلاً وصلى الظهر ثم خرج، لا يضره ذلك ان شاء الله.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي