جديد الموقع

هذا طالب يسأل يقول: نحن طلاب جدد من فرنسا بالجامعة فما توجيهكم ونصيحتكم لنا في دراستنا؟

التصنيف: 
الأخلاق والآداب
طلب العلم
السؤال: 

هذا طالب يسأل يقول: نحن طلاب جدد من فرنسا بالجامعة فما توجيهكم ونصيحتكم لنا في دراستنا؟

الجواب: 

النصيحة لهؤلاء الجدد سواء كانوا من فرنسا أو غيرها هذه رسائل نبعثها لأبنائنا هي للجميع ولهم أيضاً هذا أولاً.
ثانياً: أنت جئت من بلدك لتحصيل العلم ولتعبد الله جل وعلا على بصيرة, احرص على وقتك وعلى جهدك وعلى تعلمك في تحصيل هذا, وذلك بالتفقه في الدين والتدرج في طلب العلم، وسيأتي إن شاء الله الكلام عن هذه المسألة في رسالة آتية إن شاء الله، احرص على هذا وإياك وبنيّات الطريق الثرثارون المتأكلون النفعيّون المتعيّشون, هذا الذي يسميه الإمام ابن القيم -رحمه الله-: "أصحاب العقل النفعي المعيشي"، إياك وهؤلاء إياك وهؤلاء والله لأن تعمل خادِماً لتعف نفسك خير من أن تمد يدك لأوساخ هؤلاء الذين يعطونك المال فيشترون دينك، انتبه! -بارك الله فيك- واشتغل بتحصيل العلم، ما يعطى للطلبة ويهيئ لهم في الجامعة من سكنٍ ونحو ذلك كافٍ لهم لمن أراد أن يعيش عيشاً كريماً يعني من غير إسرافٍ ولا تبذير، مناسب جدًا مهيأة لهم الظروف والحمد لله في الجملة، لكن! أن يمشي فيجلس إلى علان وإلى فلان وإلى الجمعية الفلانية وإلى الجماعة العلانية وإلى التجمع العلاني, ليأكل من أوساخ الناس فعف نفسك، قالت الناس قديماً: اعطِ اليد تستحي العين، يعني حتى لو رأيته على منكر تفعل هكذا كأنه ما فعل! كأنك ما رأيت انتبه! أعطوك مالاً يأخذون دينك في الغالب الكثير -إلا من رحم الله وعصم- وقليلٌ ما هم.

 الشاهد -بارك الله فيك- اجتهد في هذا وحصل وانتفع وكن مصاحباً للأخيار الذين يدلونك على الخير ويرشدونك إليه ويحثونك عليه تنتفع بصحبتهم، يدلونك على السُّنَّة يرشدونك إليها ينصحون لك بالحق أقوالهم لا تخالف أفعالهم وهكذا -بارك الله فيك-.
 

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري