جديد الموقع

هل يجوز للعاجز عن الصيام إخراج النقد بدلا من الإطعام؟

التصنيف: 
الصيام
من يجب عليه الصوم والأسباب المبيحة للفطر
السؤال: 

هذه مسألة: امرأة تقول: أنها مريضة مرضًا مزمنًا لا تستطيع معه الصوم بحكم كلام الأطباء، وتسأل عن إخراج القيمة، هل يجوز إخراجها نقدًا -يعني الإطعام-؟ وهل لها أن تؤخر ذلك لقلة مالها؟ وهل يجوز أن يُخرج عنها من أهلها؟

الجواب: 

إن لم تستطع فيلزمها الإطعام لهذا المرض الذي أصابها، أمّا إخراج النقد بدلًا من الإطعام: فالذي جاءت به النصوص هو الإطعام، وإخراج ذلك إطعامًا -إطعام المساكين-، لكن لها أن تخرجها نقدًا فتوكّل شخصًا لشراء هذا الطعام وإخراجه طعامًا، هذا أمر.
الأمر الثاني: قولها: هل لها أن تؤخر ذلك لقلة مالها؟
الذي تستطيعه تخرجه، المال الذي معها يُطعم عن يومين، لو أخرجت كل ذلك تحتاج إلى سؤال الناس، ولكن تخرج من مالها شيئًا بعض الشيء، لا حرج أن تخرج عن يوم أو يومين وتمسك عن الباقي حتى تعفّ نفسها عن السؤال الناس، وهكذا شيئًا فشيئًا، {لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا}.
أمّا هل لهم أن يُخرجوا عنها - أحد من أهلها-؟ إن كانت ُمعدمة أو فقيرة ولا تستطيع فتبرع أحد من أهلها بإخراج ذلك عنها فجزاه الله خيرًا، يصحُّ ذلك، والله أعلم.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري