جديد الموقع

هل يستأذن أهله في البلد إن أراد الخروج مع أصحابه؟

التصنيف: 
الأخلاق والآداب
وصايا ونصائح
السؤال: 

هذا سؤال أخير؛ أنا طالبٌ في الجامعة إذا أردت الخروج مع أصحابي، فهل يلزمني أن أبلّغ أهلي في البلد إذا أردت الخروج في نزهة مع إخواني أو أصحابي؟

الجواب: 

إذا ما أردت الخروج مع إخوانك أو أصحابك إلى نزهة فلا شك أن من الأدب والكمال؛ أنا أقول من الأدب والكمال ليس من الواجب؛ إنما هو من باب الأدب والكمال وحفظ حق الوالدين عليك أن تتصل بهم وأن تخبرهم بهذا الصنيع؛ هذا هو الأدب، أعيروا آباءكم وأمهاتكم - نَعَم- الأدب الرفيع وأعطوهم الخُلق النبيل عاملوهم بأحسن ما يمكن أن تعاملوا الأبوين به ولو كانا كافرين، قال الله – جلّ وعلا - : {وَإِن جَاهَدَاكَ عَلَىٰ أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا ۖ وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا} لقمان الآية 15، أحسنوا إلى آبائكم وأمهاتكم يحسن إليكم أبناءكم - بإذن الله تعالى -.
وفق الله الجميع وصلى الله على رسول الله وآله وصحبه وسلم.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري