جديد الموقع

يريد من زوجته أن تكون طالبة علم؛ فماذا تنصحه؟

التصنيف: 
طلب العلم
وصايا ونصائح
السؤال: 

هذا سائلٌ يقول أنه طالب علم ويحب من زوجته أن تكون طالبة علم؛ فماذا تنصحه؟

الجواب: 

كونه - هذا الأخ- منَّ الله عليه بهذا المسلك -أعني طلب العلم- فهذه نعمة عظمى ومنة كبرى فليري الله من نفسه خيرًا، وكونه يحب من زوجته أن تكون كذلك فهذا قصدٌ حسن فعليه أن يُرَغِّبها في ذلك، وأن يحثّها على ذلك وأن يُقَرِّب إليها العلم قدر استطاعته (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا) الطلاق آية 7 ، لكن إن لم تتوجه إلى ذلك أو لم يتيسر لها ذلك، فلا يجب عليه أن يجبرها على فعل هذا، فإذا كانت تقوم بحقّ الله - جل وعلا- من أداء ما فرض الله عليها، وتقوم بحق زوجها على ما أوجبه الله - جل وعلا- عليها وتقوم بحق بيتها من رعاية أبنائها وصيانة زوجها وغير ذلك فهذا هو الفرض عليها؛ تتعلم من أمور شرعها ودينها ما تقوّم أمر عبادتها، أما إجبارها أن تكون طالبة علم فليس ذلك بواجب.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري