جديد الموقع

fatawa

التصنيف: 
الطلاق
السؤال: 

هذا يسأل سؤال خاص في مسألة الطلاق يقول تزوجت من امرأة قريباً وقد كانت متزوجة قبلي ولكني عرفت الآن أن زوجها لم يطلقها وإنما تركته بنفسها قبل خمسة عشر سنة لكنها منذ هذه المدة اعتبرت نفسها مطلقة بسبب عدم العلم أن الطلاق بيد الرجل وأنه لا بد أن يطلقها هو فما حال هذا نكاحها الأول وهل لي أن أتركها جزاكم الله خيرا؟

 

الجواب: 

هذا الأخ السائل لاشك أنها هذه مسألة:
1- أولا: أنا لن أجيب عن هذا لكن أتكلم من حيث العموم كونها لا تدري أن الطلاق بيد الرجل هذا لا يسقط الحكم الشرعي, هذا لا يسقط الأحكام الشرعية تقول لا أدري لا يسقط ذلك عدم العلم لا يسقط الحكم الشرعي الذي نزل في كتاب الله -جل وعلا- وجاءت به سنة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- هذا واحد.
 2-اثنين هذه المدة الطويلة التي تركت فيها الزوج بنفسها كما في السؤال تعتبر امرأة عاقة -نسأل الله السلامة والعافية- وارتكبت كبيرة من الكبائر وعظيمة من العظائم، لا يجوز لها أن تتصرف لا هي ولا غيرها بمثل هذا التصرف.
3- الأمر الثالث في حالة الأخ هذا أنا أقول يجب عليه أن يكتب إلى سماحة المفتي يعرض حال الزوجة هذه التي حصل منها ما حصل نعم, لتخرج فيه فتوى بحكم النكاح لن أتكلم في حكمه وإن كان الأمر عندي ظاهرا لكن لأنها مسألة خاصة لو كانت مسألة علمية مطروحة نتكلم عن جوابها أما المسائل الخاصة والمشاكل الخاصة فهي الفتيا هي التي ترفع النزاع في هذا، يرسل هذا ويعجل به إلى سماحة المفتي شيخ عبدالعزيز آل الشيخ، أو يرفعه إلى سماحة الشيخ صالح الفوزان أو غيرها من لجنة الدائمة للإفتاء يفتونه في قضيته، ولا يتأخر إذا ما استطاع الرفع المباشر يمشي إلى مركز الدعوة هذا السائل يبدو في المدينة يعني هنا, يمشي إلى مركز الدعوة هنا، مركز الدعوة والإرشاد هناك مكتب خاص بقضايا الطلاق فيذكر حالة الزوجة هذه إن كان عندهم الجواب أجابوه؛ لأنهم مخولين إن ما كان عندهم الجواب رفعوه إلى سماحة المفتي ويأتيه الجواب سريعا يعني ما يأخذ وقتا كثيرا إن شاء الله، هذا أسلم حال وهكذا الحال في عموم القضايا المتعلقة بالطلاق -بارك الله فيك- لا تسارع بالكلام على مثل هذا هذه المسائل.

 ايوه يقول أخونا عبد الواحد أنه بلغه لا أدري بلاغ  أنه انتقل موضوع مكتب الطلاق هذا إلى الرئاسة العامة للإفتاء فرع الإفتاء في المدينة المهم أنت امشي إلى مركز الدعوة هم يدلونك إن ثبت أنه قد انتقل فتمشي إلى فرع الإفتاء، فرع الإفتاء فين صار هذا؟ ما أدري والله اسألوا في الحرة هو ولا فين اسألوا يدلونكم أو يدله ان شاء الله، هذا أسلم طريق خاصة في القضايا التي تخص أشخاص وأزواج لا تمشي إلى فلان وعلان، وهكذا يفعلون يسألك السؤال الخاص ثم تقول أنا: إذا مسألة خاصة لا أجيب لو كانت مسألة عليمة أجيب قال: طيب يا شيخ لو كانت مسألة لا ما يصلح، تبغى ما تأخذها مسألة وتنزلها عليك لا، هذا الذي يفعله كثير من الشباب المساكين المتصدرين وغير ذلك والتائهين يأخذون المسائل من أين؟ إذا ما وقع في مسألة فتح فتاوى اللجنة الدائمة صحيح؟ يقول هذا السؤال قريب من حالتي والجواب إذا يكون الجواب له كالجواب لي ما يصلح، الفتوى لها أحوالها ولها حيثياتها قد يمنع الشخص ويجوز للآخر للحيثيات المحتفة بها، -بارك الله فيكم- ووفق الله الجميع وصلى على رسول الله وآله وصحبه وسلم.

 ويسأل عن أن ينعزل عن هذه المرأة؟ نعم ينعزل عنها حتى يعني لا يأتيها حتى يستفتي هذه الفتيا، لا يقربها الله أعلم، أنت تجعلنا نفتي لا على كل حال يمشي هناك خلاص يمشي

 

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري