جديد الموقع

الرُّدود يُحفَظُ بها دين الله، ويُحمَى بها خلقُ الله

التصنيف: 
العقيدة والمنهج

الرُّدود يُحفَظُ بها دين الله، ويُحمَى بها خلقُ الله، فدين الله يُحفَظ من أن يُحرَّف، وخلقُ الله يُحمَون من أن يقعوا فيمَ؟ في التحريف، وفي اتِّباع المُحرِّفين، وفي الأغلاط، وفي اتِّباع الغالطين، فلو عرف هؤلاء حقيقةً المصالح والمنافع التي حُصِّلت من الرُّدود لما قالوا هذا الكلام، ولهذا أوفى الناس حظًّا في هذا الباب العلماء، ولذلك قاموا بهذا الواجب بأنفسهم خير قيام، فتجِد رُدُودهم على أهل الخطإ والباطل والهوى من أوَّل يوم، وكتبهم في هذا مُصنَّفة، بل عقائد أهل السنة أكثرها إنما دوِّن بسبب شُذُوذ أهل البدع، فاحتاجُوا إلى بيان السُّنن في هذه الأبواب والمواقف كُلها، والرَّد على من خالفها.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي