جديد الموقع

لا دلالة في حديث الغلام على مشروعية العمليات الاستشهادية

التصنيف: 
الجهاد

فإن الغلام ما كان يريد أن يقتل ولا كان يريد أن الملك يعلم بأمره، حتى أفشى السر ذاك الرجل الذي كان وزيرًا للملك فافتضح أمر الغلام، بخلاف اللي يروح ينفذ عملية انتحارية، فهو بنفسه يسعى للقتل، الغلام ما سعى إلى أن يقتل.

اثنين: الغلام لما طلب من الملك أن يقتله، يقتله بمفرده بدون أن يقتل أحدًا، بينما الذي يقوم بالعملية الاستشهادية يقتل نفسه ويقتل آخرين.

الأمر الثالث: أن العملية الاستشهادية- اللي يسموها استشهادية وهي انتحارية- يقتل فيها أبرياء؛ لأنه يفعلها في مسجد، يفعلها في سوق، يفعلها على كوبري، يفعلها في حافلة، بينما الغلام بمفرده لحاله بعيدًا عن الأبرياء.

الشيخ: 
محمد بن عمر بازمول