جديد الموقع

يريد أن يعتمر عن أخيه وأبيه فكيف يفعل؟

التصنيف: 
صفة الحج والعمرة
السؤال: 

هذا يقول أول مرَّة أنا اعتمر، وأريد أن اعتمر عَن أخي وأبي المُتوفَّيان.

الجواب: 

إذا اعتمرت عن نفسك وجلست مدةً بمكة بحيث يطلع في كل مرة شعر رأسك فتحلق ما يخالف اعتمر عن هذا وعن هذا لا بأس بذلك.

أما تعتمر اليوم الصباح والمساء تعتمر عمرة ثانية هذا ما هو صحيح، هذه الطريقة ما هي صحيحة ما كان أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم- يقدمون إلا بعمرةٍ واحدة وببعد ذلك يحرصون على البقاء بالبيت والطواف بالبيت والصلاة بالمسجد الحرام، لكن الناس اليوم وقد شقَّ عليهم القدوم وأصبحوا يأتون من أمكنة بعيدة من مشارق الأرض ومن مغاربها، فنقول لمن جاء إذا حمم رأسك يعني إذا طلع الشعر وأسوَّد الرأس فتغطت الجلدة هذا هو التحميم تغطت جلدة الرأس الخضراء بالشعر الأسود أو بشعرك الطبيعي الأشقر لو كان أشقر ونحو ذلك، فإذا تغطى بالشعر وذهبت الجلدة غطيت ولو كان صغيرًا، خرج لون الشعر فأصبح هو الظاهر، جاز لك حينئذٍ أن تأتي بعمرةٍ أخرى لأن الإمام أحمد -رضي الله  تعالى عنه- سئل في كم يُكرر المرء العمرة؟ فسكت -رحمه الله- هُنيهة لأن ليس في هذا نص، ثم قال: إذا حمم رأسك، يعني إذا أسوَّد مثل الحمة يعني الفحمة السوداء.

فإذا طلعت منابت الشعر الأسود وغطت على الجلدة الخضراء حينما تحلق فقد حَمم الرأس ولو كانت صغيرة، فلك أن تأتي بعد ذلك بعمرة عن الثاني وعن الثالث ما دمت جئت من آفاقٍ بعيدة، والحمد لله.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي