جديد الموقع

8881183

السؤال: 

جزاكم الله خيرًا شيخنا، يقول السائل: إذا اعتمرت عن نفسي، فهل يجوز أن أرجع إلى الميقات فأعتمر عن أمي؟

الجواب: 

هذا له حالتان:

إحداهما: أن يأتي من خارج القطر، قطر الحرمين كأن يأتي مثلًا من مصر أو من دول المغرب أو من الهند أو من باكستان أو من أمريكا أو من أوربا ولا يتمكن من العودة، يغلب على ظنه أنه لا يتمكن من العودة فهذا لا مانع - إن شاء الله- لما صحَّ عن النِّبي قال: ((الْعُمْرَةُ إِلَى الْعُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا)) ما اجتُنِبَت الكبائر.

الثَّاني: أن يتمكن، كأن يكون من أهل هذا القُطر أو من جيرانهم الذين يستطيعون العودة بعد فترة فهذا في الحقيقة لا ننصحه بهذا العمل، يعودُ إلى بلده، ثم إذا تيسَّرت له فرصة عودة عاد واعتمر عمَّن شاء، عن أمِّه أو عن أبيه أو عن غيرهم من أقاربه.

الشيخ: 
عبيد بن عبد الله الجابري