جديد الموقع

888177

السؤال: 

السؤال السابع: بارك الله فيكم شيخنا، السؤال السابع في هذا اللقاء يقول: هل أُسَمِّي عند الوضوء وأنا في دورة المياه وإذا عطست هل أحمد الله؟

الجواب: 

التسمية يعني الشخص له حالان في التسمية:

 الحالة الأولى: أن يكون خارج دورة المياه فهذا يُسَمّي يقول بسم الله أول ما يبدأ الوضوء، وبدء الوضوء بغسل الكفين ، وإذا نسي سَمَّى ولو أثناء الوضوء.

 الحال الثانية: أن يكون مكان الوضوء في دورة المياه، وهذا يختلف أحيانا تكون دورة المياه كبيرة جدا بين المقعد مقعد قضاء الحاجة وبين المغسلة التي يتوضأ منها مسافة كبيرة مسافة غرفة أو أكبر فيسمي عند المغسلة وأرجو أن لا بأس عليه، الحالة الأخرى أن تكون المغسلة والمقعد قريبة من بعضها بمقدار ما يتحرك أو يزيد قليلا فهذا يُسمي في قلبه ويكفيه - إن شاء الله تعالى- وحتى لو عطس مع أني لم أجد حديثًا في هذا وإنما استفدناه من أقوال الفقهاء، والله أعلم.

الشيخ: 
عبيد بن عبد الله الجابري