جديد الموقع

888208

السؤال: 

هذا سائلٌ يقول: هل عملُ المنظار للجهاز الهضمي في نهار رمضان، وقاء بسببه المريض، يكون مُفطِرًا؟

الجواب: 

هذا المريض له حالتان:

إذا كان الأمرُ في سعةٍ ولا يستدعي هذا التَّدخل، أعني عمل المنظار، هو مريض، ولكن يُمكن أن يُنتظر إقامة هذا الفعل، أعني إدخال الجهاز إلى ما بعد الإفطار، فهذا هو المُتعيِّن، دفعًا لمسألة القيء، ومن استقاء فقد أفطر للحديث، لكن إذا كان لا يمكنهُ إرجاءُ ذلك، والأمر يتطلَّب هذا ضرورةً، واحتاج الأمرُ إلى إدخالهِ للعلاج ونحو ذلك، وقاء بسبب ذلك، فلا يفطر بهذا الفعل إن شاء الله، كما قلتُ الأول دفعًا للشُبهة في هذا المقام.

الشيخ: 
 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري