جديد الموقع

8882348

السؤال: 

هذا يقول: هل إذا أتمَّ المأموم صلاة التراويح وأحب أن يصلي في البيت قيامه الذي اعتاد عليه؛ هل يصح له ذلك؟

الجواب: 

نعم يصح له، يصلي لكن لا يوتر ما دام أوتر مع الإمام لأن النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((لَا وِتْرَانِ فِي لَيْلَةٍ)).

وهذا سؤاله الأخير؛ وهل يجوز له أن يؤخر الوتر؟

يجوز له أن يؤخر الوتر، وإن كنت أنا أحب له أن لا يظهر إلَّا مع خروج الإمام لأن النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - يقول: ((مَنْ قَامَ مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ قِيَامَ لَيْلَة))، فأنت لا تنصرف حتى ينصرف، وإذا أردت أن تطوَّع بعد ذلك فصلِّ ما شئت بدون وتر، نعم فيحصل لك الأجر.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي