جديد الموقع

8882525

السؤال: 

وهذا يسأل عن فضل العمرة في رمضان.

الجواب: 

والله العمرة في رمضان جاء فيها الأحاديث عن النَّبي  -صلَّى الله عليه وسلم- فمن ذلك قوله -عليه الصَّلاة و السَّلام-: ((عُمْرَةٌ فِي رَمَضَانَ تَعْدِلُ حَجَّةً)) في رواية)) حَجَّةً مَعِي)) فالعمرة في رمضان لهامكانها، والنَّبي صلَّى الله عليه و سلَّم - قد أخبر بها في هذا الحديثالذي سمعتموه، ولكن أيضًا لا ننسى أن نذكر هذه الأيام الأعمال الجاريةفي المسجد الحرام، وأنا والله ذهبت قبل خمسة أشهر، أو أربعة أشهر، ولم تزل في بدايتها، واعتمرت تقريبا بعد نصف اللَّيل،  ووجدت مشقة بعدنصف اللَّيل، وجدت مشقة من كثرة الزحام، وخصوصًا في المناطق التيفيها الهدم حول الكعبة المعظمة، فأنت يا أخي إن كنت ولا بد فاعلًا،فاعتمر وارجع، وعلى كل حال نحن لا نزهِّدك في هذا، لكن العمرةمطلوبة، وأنت تعرف ماذا ينتظر الإنسان إذا رأى الضيق والحرج، ربّمايأتيه شيء من الجزع، ربّما يأتيه شيء من التَّسخط ربما فيقع في شيءمن الحرج في عمله الصَّالح،

فأنت اعتمر فإن رأيت مكانًا يسع فالحمد لله، وإلا فلك أجر العمرة، وارجع، و المساجد ولله الحمد قائمة، ومسجد النَّبي - صلَّى الله عليه وسلم - أيضا في المدينة مهيأ، اذهب إلى المسجد النبوي، مهيأ ولله الحمدوأيضًا الاختلاط فيه بالنساء قليل، ليس كالمسجد الحرام، فالنساء لهنأبوابهن، والرجال لهم أبوابهم، هؤلاء منفصلون عن هؤلاء، وتستطيعتحصل على الأجر هذا،  وتحصل على الأجر هذا، و نسأل الله - جلَّ وعلا-  أن يوفقنا وإياكم جميعًا.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي