جديد الموقع

88835

السؤال: 

بارك الله فيكم هذا سؤال عن: حكم التلحين في الآذان؟

الجواب: 

هذا التمطيط،  كان عمر بن عبد العزيز - رحمه الله – يقول :" أذن سمحاً أو اعتزلنا" أذن آذانا سمحا أو اعتزلنا، أخرجه البخاري عنه تعليقاً، ومر فيما أظن في كتاب الآذان، سمحاً يعني ليس فيه تكلفة، فالتمطيط: بأن يُمد الحرف فوق ما يستلزمه مع كأنه يهتز هذا خطأ، روي عن ابن عمر - رضي الله عنهما - " أن رجلاً قال له إني أحبك لله قال وأنا أبغضك لله لأنك تُلحن في الآذان" فالتلحين والتمطيط في الآذان وكذلك التغني بالتكبير في الركوع والسجود والتسميع والتسليم هذا من البدع التي فشت في الناس. نعم

الشيخ: 
عبيد بن عبد الله الجابري