جديد الموقع

8883881

السؤال: 

هذا يقول إذا زنى الرجل في نهار رمضان هل نقيم الحد عليه مباشرة أما ننظره حتى يخرج الكفارة؟

الجواب: 

أولًا: نحبسه نقول له صُم الصيام هذا تُب إلى الله أولًا ثم بعد ذلك يكمل صيامه إذا لم تكن له موانع من الصوم ، نُجب عليه أولًا أن يتم رمضان ، وإذا أتم رمضان يخرج الكفارة وإذا أخرج الكفارة بعد ذلك نقيم عليه الحد، وإذا كان الحد جلدًا فليكن بعد رمضان وإذا كان قتلًا بأن يكون زانيًا محصنًا فما عليه إلا الرجم فهذا بعد رمضان لأنه هو المناسب لوضعه.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي