جديد الموقع

88844

السؤال: 

وهذا يقول عندنا في الجزائر أعلنوا أن العاشر من محرم يوم الأثنين, في السعوديه يكون يوم الثلاثاء, فهل نصوم مثل الجزائر أو السعوديه؟

الجواب: 

على رؤيه الهلال, ما دام أعلنوا عندكم أن المحرم دخل بيوم الأثنين, فيوم الأثنين القادم ثمانيه ,ويصير اليوم التاسع هو
إذا كان دخل الهلال في يوم الأثنين , اعلنوا أن العاشر من محرم يوم الأثنين ,إذا أعلنوا بناءً على الرؤيه فخلاص يكفي والحمد لله, وليس هو بأشد من رمضان, نعم, فلا بأس أما نحن عندنا فما أعلن أنه يوم السبت, بل الذي بلغنا أنه لم يثبت لدى المحكمه أن يوم السبت هو اليوم الأول من محرم , فلم يأتي عندنا بأنه يوم السبت هو اليوم الأول من محرم, وذلك لأن لم يتقدم بهذا أحد في الرؤيه, فيكون حيئذ يوم السبت مكمل للثلاثين من ذي الحجه, ويكون يوم الأحد  واحد , والأحد القادم الذي هو غداً ثمانيه, ويوم الأثنين هو التاسع, والثلاثاء هو العاشر, فعاشوراء عندنا هو يوم الثلاثاء هذا العام, بناءً علي اتمامنا إكمال شهر ذي الحجه ثلاثين يوماً, نعم.

الشهر كم ؟

الشهر عندنا هذه السنه ثلاثين يوم, محرم دخل بيوم الأحد، وفي التقويم بيوم السبت, الرؤيه الشرعيه ماثبتت بأنه رؤيا للهلال ليلة السبت, حتى يكون السبت يوم واحد, ودوره السبت يكون ثمانيه, والأحد غدا يكون يوم التاسع, والأثنين يوم العاشر عاشوراء, لا, فما تقدم شاهد يشهد بأنه رآي هلال محرم ليلة السبت, وعليه فيكون يوم السبت مكمل  للثلاثين من ذي الحجه، ويكون يوم الاحد الماضي هو الأول  ويوم الأحد غدا يكون ثمانيه, ويوم الأثنين هو التاسع وعاشوراء علي هذا يوم الثلاثاء, يوم الأثنين تسعه, ويوم عاشوراء هو يوم الثلاثاء, نعم.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي