جديد الموقع

آية الشجرة التي رآها النبي -صلى الله عليه وسلم-

تاريخ النشر: 
الجمعة, كانون اﻷول (ديسمبر) 9, 2016

جاء في مسند أحمد أن النبي -عليه الصلاة والسلام- ضربه المشركون –عليه الصلاة والسلام- حتى أدموه بل قد خضب بالدماء -عليه الصلاة والسلام- من شدة الضرب الذي حصل له كما جاء في مسند أحمد فجاء إليه جبريل عليه السلام بعد أن ضرب هذا الضرب فقال له: من فعل بك هذا؟ فقال: مالك يا محمد؟ فقال -عليه الصلاة والسلام-: فعل بي هؤلاء وفعلوا كذا وكذا فقال له جبريل أتحب أن أريك آية ؟ يقول للنبي -عليه الصلاة والسلام- أتحب أن أريك آية؟ فقال نعم فنظر إلى شجرة من وراء الوادي فقال ادع بتلك الشجرة فدعاها النبي -عليه الصلاة والسلام- ناداها فجاءت تلكم الشجرة حتى قامت بين يديه -عليه الصلاة والسلام- فقال له مرها فلترجع فأمرها فرجعت إلى مكانها فقال النبي -عليه الصلاة والسلام- حسبي هذه الآية أراه هذه الآية -عليه الصلاة والسلام- لشدة الأذية التي حصلت له وكيف أن قريشًا ألبت عليه الناس، فكان هذا الضرب وهذا الشتم وهذا التأليب الذي صار على النبي -عليه الصلاة والسلام- كان يصيبه شيء من الحزن فكان يأتي جبريل ويريه ما يطمئن قلبه -عليه الصلاة والسلام- فأراه هذه الآية العظيمة كيف أن الشجرة تحركت من مكانها ووقفت بين يديه ثم أمرها فرجعت إلى مكانها فقال حسبي أي يكفيني هذه الآية.

الشيخ: 
عرفات بن حسن المحمدي