جديد الموقع

استمرار قريش في محاربة النبي -صلى الله عليه وسلم-

تاريخ النشر: 
الجمعة, تشرين الثاني (نوفمبر) 4, 2016

كانوا يسبون القرآن ويسبون كذلك من نزله ويسبون من جاء به، لهذا جاء في الصحيحين أنه عندما نزلت الآية أو نزل قول الله -عز وجل-: ﴿وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ وَلَا تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَٰلِكَ سَبِيلًا ﴾[الاسراء: 110] جاء من حديث ابن عباس قال نزلت ورسول الله -صلى الله عليه وسلم- مختف بمكة كان إذا صلى بأصحابه رفع صوته بالقرآن فإذا سمع المشركون سبوا القرآن يعني إذا سمعوا صوته سبوا القرآن ومن أنزله ومن جاء به.

فقال الله لنبيه -عليه الصلاة والسلام-: ﴿وَلَا تَجْهَرْ بِصَلَاتِكَ﴾ أي لا ترفع صوتك بقراءتك فيسمع المشركون فيسبوا القرآن ﴿وَلَا تُخَافِتْ بِهَا﴾ أي عن أصحابك، لا تخافت بالصوت حتى إن أصحابك لا يسمعوك وهم يصلون خلفك (وابتغ بين ذلك سبيلًا).

الشيخ: 
عرفات بن حسن المحمدي