جديد الموقع

اشتداد أذية قريش للنبي -صلى الله عليه وسلم- بعد موت أبي طالب

تاريخ النشر: 
الأحد, تشرين الثاني (نوفمبر) 27, 2016

الذي يظهر وهذا الذي رجحه بعض المحققين أن هذه الأذية واشتداد هذه الأذية إنما كانت بعد موت أبي طالب, يعني اشتدت عليه الأذية وبدءوا يتجرءون عليه ويمدون أيديهم كان هذا اشتداده بعد موت أبي طالب، لأنه كان يدافع عنه وكان يحميه, وكانت قريش تحترم أبا طالب وتكن له الاحترام, فكانوا لمكانته ولكفره أيضًا لكفر أبي طالب لأنه كان على دين قومه كانوا يجعلون له هذا المقام السامي فكانوا لا يتعرضون للنبي -صلى الله عليه وسلم- لهذا السبب أي لمكانة أبي طالب .

الشيخ: 
عرفات بن حسن المحمدي