جديد الموقع

الريان وسبب تسميته

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 5, 2016

هذا الاسم مشتق من الرِّيّ, الارتواء ضد العطش والظَّمأ، وذلك لمناسبة عظيمة، وهي أنَّ الصَّائم من أكثر ما يشقُّ عليه في صومه ما يتعرَّض له من الظَّمأ والعطش، ولاسيما إذا كان الصَّوم في أيام حرٍّ وصيف في أيامٍ طويلةٍ فإن مشقَّة العطش والظَّمأ أشد من مشقة الجوع، فجعل الله -عزَّ وجل- هذا الباب بابًا فيه الرِّي الكامل لا يذوقون بعد دخوله شيئًا من ظمأ بفضل الله -سبحانه وتعالى- ثمَّ بما كادوه وعانوه من النَّصب والمشقة في دنياهم بسبب صيامهم وتقرُّبهم إلى الله -عزَّ وجل- في هذه العبادة الجليلة العظيمة.

الشيخ: 
علي بن يحيى الحدادي