جديد الموقع

الشرك الأصغر غير مخرج من الملة؛ ولكنه من أعظم الذنوب والمعاصي وأكبر من الكبائر

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 12, 2016

وضد الإخلاص هو الشرك بِاللهِ، وهوعلى قسمين:

شرك أكبر: مخرج من الملة،

وشرك أصغر: وهو دون ذلك لكنه من أعظم الذنوب والمعاصي وهو فوق الكبائر. وكلاهما يدخل النار.

 

ويفارق بينهما أن صاحب الشرك الأكبر خالد مخلد في نار جهنم، وأن صاحب الشرك الأصغر يعذب على قدر شركه الأصغر ثم يكون مآله إلى الجنة؛ لأن لديه أصل التوحيد.

الشيخ: 
محمد بن غالب العمري