جديد الموقع

الصِّيام يكوِّن ويقوِّي مَلكة العاطفة والرَّحمة

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 5, 2016

ونصوم كذلك نحن المسلمين، لأنَّ الصِّيام يكوِّن ويقوِّي مَلكة العاطفة والرَّحمة، خُلق العطف والرَّحم في المسلم يقوِّيه، لأنَّ الجوع والحرمان، لا يعرفه إلا من يكابده، فيرحم المسلم أخاه يشعر بالجوع ويشعر بالصَّبر، فيرحم المسلم أخاه ويطعمه إذا جاع، فالصوم أمره عظيم، نصوم لأنَّه يقوِّي الرَّحمة في قلوبنا، ويقوِّي العطف على الفقراء والمحتاجين، وقد قال المصطفى -صلَّى الله عليه وسلَّم-: (( مَنْ لا يَرْحَمُ لا يُرْحَمُ))،((الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ, ارْحَمُوا مِنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمُكُمْ مِنْ فِي السَّمَاءِ)), فخلق الرَّحمة يتكون للمؤمن ويقوي من شعوره بالجوع، فينظر الجائعين وينظر العارين فيسارع إلى ذلك، ولا سيما في هذا الشَّهر وقد كان -صلَّى الله عليه وسلَّم- أجود ما يكون في رمضان.

الشيخ: 
عبد الرحمن بن صالح محيي الدين