جديد الموقع

القول البين في الحجر ونسبته إلى اسماعيل –عليه السلام-

تاريخ النشر: 
الاثنين, كانون الثاني (يناير) 11, 2016

**جاء في الصحيحين من حديث عائشة أن النبي - عليه الصلاة والسلام - قال لها:" ألم تري أن قومك قصرت بهم النفقة ولولا حدثان قومك بكفر لنقضت الكعبة وجعلت لها باباً شرقياً وباباً غربياً وأدخلت فيها الحجر" ، لماذا ؟ لأنه لما بنت قريش الكعبة أخرجت الحجر من البيت وهو قرابة ستة أذرع أو سبعة أذرع .

**الحجر المعروف بعضهم يسميه حجر إسماعيل ولا دليل على هذا لا دليل على نسبته إلى إسماعيل بل بعضهم يظن أن إسماعيل قبر في الحجر وهذا كلام غير صحيح ولا دليل عليه .

** جاء في النصوص يسمى بالحجر ستة أذرع أو سبعة أذرع لم تُدخلها قريش وهي من ناحية الشام لم تدخلها في البيت أخرجتها من البيت.

الشيخ: 
عرفات بن حسن المحمدي