جديد الموقع

المراء المحمود والمذموم

تاريخ النشر: 
الاثنين, آب (اغسطس) 8, 2016

فالمراء على قسمين: إن كان المقصود به إظهار الحق وهو هذا الثاني فهذا جائز، وإن كان المراد به نصرة النفس فهذا لا يجوز. والاستعلاء على الناس هذا لا يجوز، فالنبي -عليه الصلاة والسلام- يقول: (لَا تُمَارِ أَخَاكَ)، ونهى عن ذلك لأن المراء سبب لإفساد المودة والمحبة بين الإخوة المسلمين.

الشيخ: 
محمد بن هادي المدخلي