جديد الموقع

بيان وسطية الإسلام وأنّ المرأة لا ينجسُ بدنُها بالحيض.

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 12, 2016

عَنْعَائِشَةَ، قَالَتْ: ((كُنْتُ أُرَجِّلُ رَأْسَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ, وَأَنَا حَائِضٌ))

وهذا دليلٌ على توسط الإسلام في معاملة المرأة وأن الحائض بدنها طاهر تطبخ لأهلها وتجالس أهلها وزوجها، وترجل رأس زوجها لا مانع من ذلك كله بخلاف اليهود والنصارى، فالنصارى كانوا لا يترفعون عن شيء، واليهود لا يخالطونها أبدًا فالإسلام توسط في هذا.

الشيخ: 
محمد بن عبد الوهاب