جديد الموقع

تربية عمر لأصحابه على التوحيد عند استلامه للحجر

تاريخ النشر: 
السبت, كانون الثاني (يناير) 9, 2016

نحن نتأسى به في ذلك ولكن لا نأتي كما أتى الخرافيون في الحجر وغيره قال عمر- رضي الله عنه- لما استلم الحجر: «إِنِّي أَعْلَمُ أَنَّكَ حَجَرٌ لَا تَضُرُّ وَلَا تَنْفَعُ وَلَوْلَا أَنِّي رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَبِّلُكَ مَا قَبَّلْتُكَ»,

هذا تربية من عمر- رضي الله تعالى عنه- وتعريفًا لهم بالتوحيد وأنَّ هذا الحجر استلمناه إنما هي طاعةٌ لله لا يضر ولا ينفع, فمن يأتيه يعتقد أنه يضره فهذا قد وقع في الشرك- والعياذ بالله-.

واستلم الحجر وذهب إلى المقام -عليه الصلاة والسلام- وصلى فيه ركعتين وقرأ فيهما في سورتي التوحيد قل يا أيها الكافرون, وسورة قل هو الله أحد توحيد العبادة وتوحيد أسماء الله وصفاته.

 

الشيخ: 
ربيع بن هادي عمير المدخلي