جديد الموقع

تصفيد الشَّياطين واقع نراه

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 5, 2016

ونصوم نحن المسلمين كذلك لأنَّ الصِّيام أمره عظيم يقطع دابر الفساد، ويقلِّل من الشَّر، ووساوس الشَّيطان، وقد ثبت أنَّ الشَّيطان يجري من ابن آدم مجرى الدَّم، وتضيق مجاريه بالجوع، ولذلك قال -صلَّى الله عليه وسلَّم- كما في الصَّحيحين: ((إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ وَصُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ)), نعم تصفيد الشَّياطين واقع نراه وذلك بالجوع، إنَّ الجوع يضيِّق وساوس الشَّيطان تذكُّر الصِّيام، الجوع يضيِّق، وقد قال صُفِّدت ولم يقل قتلت، فإنِّ الشَّيطان قد يكون حيًّا مصفَّدًا ويؤذي، لكن أذيَّته وشيطنته بالنسبة للإفطار أقلّ في الصِّيام، ولذلك الواقع ما نراه في حال المسلمين في هذا الشَّهر تقلّ الحوادث والخصومات، وتقلّ المشاكل نسبيًا عن غيرها من الشُّهور وهذا واقع ملموس.

الشيخ: 
عبد الرحمن بن صالح محيي الدين