جديد الموقع

حالتان يجوز فيهما الخروج على الحاكم

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 12, 2016

· الحال الأولى: قال  عليه الصلاة والسلام-: (( إِلَّا أَنْ تَرَوْا كُفْرًا بَوَاحًا عِنْدَكُمْ مِنْ اللَّهِ فِيهِ بُرْهَانٌ))، الكفر البواح الذي عليه الدليل والبرهان واشترط أهل العلم كما هو منصوص في كتبهم، شرط القدرة على الخروج وإن كان الحاكم كافرًا فإذا لم يكن هناك قدرة فلا تجب له البيعة نعم ولكن لا يجوز الخروج عليه حتى يكون هناك القدرة التي تمكن أهل الإسلام من نزعه ومن الخروج عليه وهذه القدرة إما أن تتكافأ فيها القوتان، أو تغلب القوة على قوته.

 

· الأمر الثاني: قوله - عليه الصلاة والسلام -: (( مَا أَقَامُوا الصَّلاةَ ))، فإذا لم يقيموا الصلاة ونهَوْا عنها هذا هو من الكفر البواح الذي يخرج عليهم بسببه. 

الشيخ: 
محمد بن غالب العمري