جديد الموقع

حكم سب المسلم لأخيه وكفارة ذلك

تاريخ النشر: 
الثلاثاء, كانون الثاني (يناير) 12, 2016

المسلم أخو المسلم لا يجوز له أن  يجرحه بالسب ولا بغيره، بل يجب عليه أن يحترم عرضه وذاته ودينه ودمه((كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ )) كما ورد في الحديث لذا لا يصدر السب من أهل الإيمان الذين تمكن الإيمان في قلوبهم كما جاء في الحديث الآخر ((لَيْسَ الْمُؤْمِنُ بِالطَّعَّانِ وَلا بِاللَّعَّانِ وَلا الْفَاحِشِ وَلا الْبَذِيءِ))

 

 ومن ذل ذلةً سبق لسانه إلى شيء من هذا، فعليه أن يطلب المسامحة ممن اعتدى عليه بالسب وأن يعلن توبته إلى الله -تبارك وتعالى- والله تواب رحيم ولا [انقطاع في الصوت] فيكون بذلك فاسقًا أي فاسقًا مليًا من أهل الإسلام، ولكنه فاسق ليس عدلا. 

الشيخ: 
زيد بن محمد المدخلي