جديد الموقع

صور تعذيب قريش للصحابة

تاريخ النشر: 
الجمعة, كانون اﻷول (ديسمبر) 9, 2016

جاء من حديث سعيد بن جبير أنه سأل ابن عباس قال له: أكان المشركون يبلغون من أصحاب النبي -عليه الصلاة والسلام- من العذاب ما يعذرون به في ترك دينهم فقال نعم يعني هل وصل بهم العذاب إلى مرحلة الإكراه؟ يعني إذا ترك أحدهم دينه يعذر على هذا ﴿إِلَّا مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ﴾[النحل :106] فقال ابن عباس نعم والله إن كانوا ليضربون أحدهم ويجوعونه ويعطشونه حتى ما يقدر أن يستوي جالسًا من شدة الضرب الذي نزل به حتى يعطيهم ما سألوه من الفتنة، يعني يذكر أو يشهد آلهتهم ويمتدحها لأنه جاء في الرواية فيقول نعم افتداء منهم قال فيقولون واللات والعزى إلهك من دون الله؟ يعني المشرك يقول لهذا الذي عذب اللات والعزى إلهك من دون الله؟ فيقول هذا المسلم نعم افتداءً منه مما يبلغون من جهده فما يستطيع أن يصبر.

الشيخ: 
عرفات بن حسن المحمدي