جديد الموقع

طالب العلم عليه مسئوليَّة عظيمة في عصر الفتن

تاريخ النشر: 
الاثنين, كانون الثاني (يناير) 11, 2016

إنَّ طالب العلم عليه مسئوليَّة عظيمة في عصر الفتن خاصَّة، فإن كان قد توجه إلى طلب العلم، وتوجه إلى علم الشَّريعة وعلوم الشَّريعة فإنه-بإذن الله- سبحانه وتعالى- سينجيه الله-سبحانه وتعالى- من كثير من الفتن.

لذلك جاء عن أبي سعيد الحسن بن أبي الحسن البصري-رحمه الله- كما في كتاب الحِلية لأبي نُعيم أنَّه قال:" إِنَّ  الْعَالِمَ يَعْلَمُ الْفِتْنَةَ إِذَا أَقْبَلَتْ،  وَإِنَّ غَيْرَ العَالِم يَعْلَمُ بِالفِتَنِ إِذَا أَدْبَرَتْ ".

فالعالم  بالكتاب والسُّنة، العالم بأحوال النَّبي - صلَّى الله عليه وسلَّم-، العالم بسيرة النَّبي- صلَّى الله عليه وسلَّم-، العالم بأحوال الصَّحابة من بعد النَّبي- صلَّى الله عليه وسلَّم-، وأحوال التَّابعين وأحوال السَّلف، وسار على الذي ساروا عليه فإنه  بإذن الله - سبحانه وتعالى- سيكون على ثبات واستقرار، ولا يكون هذا الأمر بعد الإخلاص لله- سبحانه وتعالى- والتَّوفيق منه-سبحانه وتعالى- إلا بطلب العلم.

الشيخ: 
أسامة بن سعود العمري