جديد الموقع

طيب الرجل ما بان ريحه وخفى لونه وطيب المرأة عكسه.

تاريخ النشر: 
الاثنين, كانون الثاني (يناير) 11, 2016
  • عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((طِيبُ الرِّجَالِ مَا ظَهَرَ رِيحُهُ، وَخَفِيَ لَوْنُهُ، وَطِيبُ النِّسَاءِ مَا ظَهَرَ لَوْنُهُ وَخَفِيَ رِيحُهُ)).

    إذًا طيب الرجال رائحة لا لون فيها، وطيب النساء لون لا رائحة فيها،

    وهذا الحديث - حفظكم الله - رواه المصنف في سننه وأبو داود والنسائي وأحمد وغيرهم.

    وهو حديث صحيح يدل على أن الرجل لا يجوز أن يتخذ طيبًا ملونًا،  وأن المرأة لا يجوز أن تتخذ طيبًا له رائحة،  وعلى هذا لا ينبغي للرجل أن ينكر على زوجته إن تزينت له بألوان وتصبغت بألوان لا ينكر عليها هذا طيبها.

الشيخ: 
محمد بن عبد الوهاب